+966 53 455 6600hala@uxbert.comاول منشأة مختصة في مجال التجارة الالكترونية وقابلية الاستخدام وتجربة المستخدم في المملكه

بودكاست اكسبرت لتجربة المستخدم: الحلقة الأولى مع د. رغد اللويحان

الرئيسية / بودكاست / بودكاست اكسبرت لتجربة المستخدم: الحلقة الأولى مع د. رغد اللويحان

بودكاست اكسبرت لتجربة المستخدم: الحلقة الأولى مع د. رغد اللويحان

نشر بواسطة
تحت تصنيف بودكاست, تجربة المستخدم

podcast1

في حلقة اليوم، ستكون معنا ضيفة  أكاديمية في مجال تفاعل الإنسان مع الحاسوب وتجربة المستخدم الدكتورة رغد اللويحان من جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز في جدة(Linkedin : https://www.linkedin.com/in/dr-ragad-allwihan-a346074b ). سنتحدث عن رحلتها في هذا المجال و سنسلط الضوء على بعض من أبحاثها في مجال التفاعل البشري مع الهواتف الذكية  بالإضافة إلى الجهود التي بذلتها لزيادة الوعي عن هذا المجال في المملكة العربية السعودية (https://hciarabia.wordpress.com).

 

النص:

أهلا وسهلا بك دكتورة رغد معنا اليوم في البودكاست. نشكر ونقدر مشاركتك معنا.

لينه أبورحمه:

أهلا فيكم

د. رغد اللويحان:

ممكن تعرفي بنفسك أكثر للمستمعين، مين هي الدكتورة رغد و ايش هي اهتماماتك؟

لينه أبورحمه:
أنا رغد محمد اللويحان أستاذ مساعد في علوم الحاسبات في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية بجدة و حاصلة على الدكتوراه في التفاعل البشري الحاسوبي من جامعة نوتنجهام في بريطانيا.

د. رغد اللويحان:

دكتورة رغد قبل ما نتعمق بالنقاش عن مسيرتك العلمية ممكن تعرفين علم تفاعل الإنسان مع الحاسوب

بطريقة جدا مبسطة للمستمعين اللي ما عندهم فكرة عن هذا المجال؟

لينه أبورحمه:

أكيد، علم التفاعل البشري الحاسوبي يمكن اعتباره علم جديد نوعا ما لأنه بدأ في السبعينيات الميلادية خصوصا مع بداية الثورة العالمية في الحاسبات الشخصية وأصبحت التقنية في متناول الجميع بدلا من وجودها في المعامل. التفاعل البشري الحاسوبي هو علم يهتم بدراسة كيفية تفاعل الإنسان مع الحاسب مهما اختلف شكله أو وظائفه ويهدف إلى جعل الآلة قابلة للاستخدام وتعطي الغاية القصوى للحاجة البشرية لها. هناك علوم كثيرة مرتبطة في علم التفاعل البشري الحاسوبي لعل أهمها هو العلوم المهتمة بالمعرفة الإنسانية وطريقة تفكير الإنسان ووظائف الدماغ البشري وغيرها. أيضا تهتم بـالاختلافات العرقية والثقافية والعمرية للمستخدم والتي تلعب دور بارز أكيد في جعل التقنية أو المنتج صديق للبشر أو صديق للمستخدم. علم التفاعل البشري الحاسوبي جعل المحك الآن لا يكمن في صناعة البرمجيات أو المصالح العامة أو العتاد الإلكتروني بقدر ما جعلها في القدرة على جعل هذه التقنية قابلة للاستخدام البشري وتتوافق مع احتياجاته.

 

د. رغد اللويحان:

دكتورة رغد إنت حاصلة على درجة الدكتوراه في علم تفاعل الإنسان مع الحاسوب، فيعني مريتي بثلاث مراحل تعليمية أساسية. ممكن تتكلمين لنا عن مسيرتك العلمية خلال هذه المراحل؟

لينه أبورحمه:

بداية حصلت على البكالوريوس من جامعة الملك عبدالعزيز في مدينة جدة في تخصص إحصاء علوم الحاسبات (Statistical Computer Science). أثناء هذه المرحلة وجدت نفسي أميل أكثر إلى  علوم الحاسبات وقررت أن أكمل مسيرتي التعليمية في هذا المجال. انتقلت بعدها إلى بريطانيا وحصلت على الماجستير من جامعة نوتنجهام في تخصص تقنية المعلومات (Information Technology). أثناء مرحلة الماجستير كان اللقاء الأول لي مع علم التفاعل البشري الحاسوبي وذلك عن طريق مادة تسمى (Introduction to Human Factor) أو اللي هي مقدمة لعلوم (Human Factor) خلالها أحببت هذا العلم كثير لأنه لامس طبيعة البشر. و جعلني أتقرب أكثر لهذا التخصص عندما درست مادة أخرى في المستوى الثاني من الماجستير وتسمى (User Centered Design) مارست خلال هذه المادة ما يسمي ب (Ethnography) وهي إحدى طرق البحث التي تتيح لك الانخراط أو الإندماج مع المستخدمين لتفسير مثلا ظاهرة استخدامهم للتقنية أو لتفسير عدم استخدامهم أيضا للتقنية. منذ ذلك الوقت ازداد شغفي كثير في هذا العلم وقررت المضي لإكمال درجة الدكتوراه فيه. لعل من أكثر الأشياء اللي حفزتني هو وجود أسماء لامعة في جامعة نوتنجهام في هذا التخصص، أيضا وجود العامل البشري في هذا التخصص أعطى صبغة حيوية بعيدة عن جمود الآلة الذي تعودنا عليه خلال المواد الأخرى لتخصص الحاسب الآلي لذلك شدني هذا السحر لإكمال دراستي في Human Computer Interaction

 

د. رغد اللويحان:

في دراسة الدكتوراه، كان بحثك حول استخدام الهواتف في جمع الملاحظات أثناء الرحلات الميدانية. كيف طبقتي مبادئ ومفاهيم علم تفاعل الإنسان مع الحاسوب خلال هذا البحث؟

لينه أبورحمه:

في البداية كان لابد أن أفهم المستخدم لابد أن أفهم الطلاب و طريقة أو طبيعة تفاعلهم أثناء الرحلات الميدانية. كانت عينة البحث عندي طلبة العمارة و طلبة الجغرافيا والجيولوجيا من جامعة نوتنجهام (طلبة البكالوريوس). فأثناء المراحل الأولى من البحث كان يتطلب مني الخروج معهم في الرحلات الميدانية و مشاهدتهم عن قرب باستخدام (Direct Observation and Indirect Observation) المشاهدة المباشرة وغير المباشرة، جعلتني أفهم أكثر لماذا يستخدمون هذه الأدوات ماذا يشاركون وكيف يشاركون ومتى ومع من. ومن ثم انتقلت إلى مرحلة المقابلات الشخصية  (Interview) حتى أفسر أكثر البيانات التي تم جمعها. في هذه المرحلة قمت بتصميم متطلبات المستخدم من التقنية التي يراد استخدامها في الرحلات الميدانية. بعد ذلك تنقلت إلى استخدام (Card Sorting وFocus Group) وذلك لعمل فلترة للمتطلبات التي قمت بجمعها أو قمت بتصميمها. بعد ذلك انتقلت إلى مرحلة (Prototype) للتصميم الأولي. قمت باختباره لأكثر من مرة باستخدام (Observation and Questionnaire) وقمت بقياس تأثير وجود التقنية المحمولة على أدائهم في التقاط ومشاركة الأحداث العملية في الرحلات الميدانية.

 

د. رغد اللويحان:

هلا إنت من الطرق اللي استخدمتيها كانت  (Observation) وهي ملاحظة المستخدمين وطبعا بالنسبة لك كانوا طلاب من كليات ثانية غير الكلية اللي إنت فيها وهي (Observation) بحد ذاتها تاخذ وقت. فكيف اقدرتي تتغلبي على المشاكل أثناء عملك للملاحظة؟

لينه أبورحمه:

في البداية كان لابد أن أفهم المستخدم لابد أن أفهم الطلاب و طريقة أو طبيعة تفاعلهم أثناء الرحلات الميدانية. كانت عينة البحث عندي طلبة العمارة و طلبة الجغرافيا والجيولوجيا من جامعة نوتنجهام (طلبة البكالوريوس). فأثناء المراحل الأولى من البحث كان يتطلب مني الخروج معهم في الرحلات الميدانية و مشاهدتهم عن قرب باستخدام (Direct Observation and Indirect Observation) المشاهدة المباشرة وغير المباشرة، جعلتني أفهم أكثر لماذا يستخدمون هذه الأدوات ماذا يشاركون وكيف يشاركون ومتى ومع من. ومن ثم انتقلت إلى مرحلة المقابلات الشخصية  (Interview) حتى أفسر أكثر البيانات التي تم جمعها. في هذه المرحلة قمت بتصميم متطلبات المستخدم من التقنية التي يراد استخدامها في الرحلات الميدانية. بعد ذلك تنقلت إلى استخدام (Card Sorting وFocus Group) وذلك لعمل فلترة للمتطلبات التي قمت بجمعها أو قمت بتصميمها. بعد ذلك انتقلت إلى مرحلة (Prototype) للتصميم الأولي. قمت باختباره لأكثر من مرة باستخدام (Observation and Questionnaire) وقمت بقياس تأثير وجود التقنية المحمولة على أدائهم في التقاط ومشاركة الأحداث العملية في الرحلات الميدانية.

 

د. رغد اللويحان:

ممتاز طيب بالنسبة للمقابلات،هلا من الأشياء الصعبة في المقابلة والتي تستغرق وقت اللي هي توظيف الطلاب أو الطالبات لعمل المقابلات معهم. ايش الخطة اللي اتبعتيها للتغلب على العقبات؟

لينه أبورحمه:

طبعا خلال بحثي أثناء مثلا مشاهدتي لتصرفات ممكن أنا أسميها غير مفسرة مثلا استخدم الآلة أو استخدام الهاتف المحمول أو الجهاز الذكي المحمول سواء كان آيباد أو آيفون لأن هذه الجهازين هي التي تم اختبارها أثناء بحثي. مثلا هناك تصرفات غير مفسرة لكن ممكن إنها  تثري بحثي. كنت أكتب مثلا ملاحظة لابد من عمل مقابلة لهذا الطالب. بعد انتهاء الملاحظة كنت أطلب منو إنو يأتي إلى المكتب. أحيانا مثلا هناك كان بعض المحفزات التي تسمح لنا جامعة نوتنجهام في عملها كاستضافة الطلاب مثلا على قهوة أو إعطاؤهم حافز مادي بعد الانتهاء من الملاحظات لكن كان اختيار عينة المقابلات الشخصية  عشوائية إلى حد ما مع اختيار الطلاب اللي كانوا ممكن يعطونا تفسيرات أكثر لطريقة استخدامهم للآلة بطريقة مختلفة عن بقية المجموعة.

د. رغد اللويحان:

تمام طيب خلينا ننتقل لمسيرتك المهنية ونبدأ بعملك الحالي كأستاذة مساعدة في جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية. ايش هي مسؤولياتك والمهام التي تقومين فيها؟

لينه أبورحمه:

حاليا أقوم بتدريس علوم الحاسبات لطلبة السنة التحضيرية.ومن ثم يتم بعد انتهائهم من السنتين التحضيريتين، يتم انتقالهم إلى تخصصاتهم الأخرى اللي هي التخصصات الطبية كالتمريض والعلوم التطبيقية .دراستي أو مادتي التي أقوم بتدريسها لهم تندمج بين  أساسيات الحاسب الآلي والمعلوماتية الطبية (Health Informatics) فأقوم بتدريس هذه المادة إلى جانب بعض الأبحاث التي أقوم بها في الجامعة.

د. رغد اللويحان:

تمام طبعا لك اهتمام بالمجال الأكاديمي بشكل كبير بس عندي فضول أعرف ليش فضلتي المجال الأكاديمي على العمل بالشركات أوالقطاعات الحكومية؟

لينه أبورحمه:

يمكن نقل الخبرة ونقل المعرفة من الأساسيات في شخصيتي ومن الأشياء التي أجد فيها نفسي. فنقل المعرفة ومشاركة الخبرات مع الطلاب يمكن هذه من الأشياء التي جعلتني أجد من البيئة الأكاديمية بيئة مناسبة لشخصيتي ومناسبة لطموحي. إضافة إلى توفر مراكز الأبحاث في الجامعة يجعلها أيضا بيئة جذابة للباحث.

 

د. رغد اللويحان:

تمام طيب بالإضافة إلى عملك الأكاديمي أنت أيضا كاتبة ولك العديد من الأعمال والمهام المتعلقة بمجال الكتابة. خلينا نبدأ النقاش بمدونة (HCI ARABIA)، ايش سبب اختيارك لهذا الاسم بالذات؟

لينه أبورحمه:

 

مدونة (HCI ARABIA) ما كانت وليدة الحاضر. كانت خلال دراستي للدكتوراه، كثير كنت أشوف مدونات بلغات أجنبية تهتم بهذا العلم، كثير كنت أشوف معنا طلبة دكتوراه عندهم مدونات شخصية. أثناء قراءتي لأبحاث كنت أتمنى أشاركها مع الآخرين أتمنى إني أثري المحتوى العربي لأنه كان المحتوى العربي شبه معدوم في هذا التخصص لكن مع انشغالي مع الدكتوراه كانت الفكرة شوي مؤجلة إلى أن قررت في العام الماضي إطلاق هذا الهاشتاق كانت بدايته كهاشتاق (HCI ARABIA) بحيث إنه يهتم إلى إثراء المحتوى العربي لهذا التخصص.

د. رغد اللويحان: 

تمام هلا إنت بديتيه كهاشتاق بتويتر وبعدين حولتيها لمدونة. ايش اللي خلاك تعملي هاي الانتقالة؟

لينه أبورحمه:

في البداية كان كهاشتاق وكنت أستخدمه في حسابي الشخصي على تويتر. بعد ذلك تلقيت اتصال من (HCI Lab) بجامعة الملك سعود يستأذنون باستخدام هذا الهاشتاق. فوجدت إنه الهاشتاق كان له صدى طيب عند الآخرين والمستخدم العربي كان بحاجة إلى وجود هاشتاق نجمع عليه جميع المواضيع و الإثراءات باللغة العربية في هذا المجال. فمجرد ما وجدت إنه الهاشتاق فعال وكثير ناس يتفاعلون معه قررت إني أنتقل إلى جعله حساب خاص مستقل عن حسابي الشخصي على تويتر وبعد ذلك انتقلت إلى مدونة على خطى المدونات الأجنبية في مجال (HCI Lab). قمت بعمل مدونة عربية أحاول فيها بمجهود شخصي أن أقوم بإثراء هذا المحتوى ووضع مواضيع قد تساعد الطلاب العرب أو المهتمين في هذا التخصص بقراءة مواضيع باللغة العربية.

د. رغد اللويحان:

 

ممتاز هلا بتويتر قلتي إنه كان فعال، ايش طبيعة ردود الناس، هل في رد لفت نظرك أو شجعك؟

لينه أبورحمه:

تشجيع نشر الهاشتاق، استخدام الهاشتاق هذي من الأشياء اللي جعلتني بالفعل أمضي في هذا المجال. من الأشياء اللي شجعتني أيضا وجود نسبة المشاركات تزداد، نسبة إعادة التغريد ما شاء الله بمجرد ما فتحت الحساب الرسمي (HCI)على المدونة,  نسبة الإنضمام مقارنة بالعدد القليل للمواضيع المطروحة بسبب انشغالي هذه الأشياء محفزة لي لأن أستمر وأمضي بإعطاء جهد أكبر لهذا العمل.

د. رغد اللويحان:

ممتاز ممكن تحكيلنا عن كتاباتك الأخرى المتعلقة بعلم تفاعل الإنسان مع الحاسوب اللي غير (HCI ARABIA)؟

لينه أبورحمه:

كانت في مشاركات بالداية مع بعض المواقع مثل الأكاديميين السعوديين، بدأت فيها بكتابة بعض المواضيع عن تخصص HCI أو التفاعل البشري الحاسوبي وقد يكون وجودها في أكثر من موقع من الأشياء التي جعلتني أفكر بإنشاء مدونة خاصة وجمع المجهود هذا كله في مكان واحد.

د. رغد اللويحان:

تمام. ايش أكثر مقال نشرتيه كان له صدى أو الناس علقت عليه أو كان له عدد كبير من المتابعين؟

لينه أبورحمه:

 

يمكن كان المقال الأول في الأكاديميين السعوديين عندما نشرت “ماهو التفاعل البشري الحاسوبي” كانت نسبة النشر، نسبة قراءة المقال عالية فبالتالي عرفت إنه في اهتمام عربي كبير بهذا المجال فيمكن إني أعتبر هذا من أكثر المواضيع المقروءة.

د. رغد اللويحان:

هذا بالنسبة طبعا  للمتابعين، طيب بالنسبة الك ايش أكثر موضوع أو مقالة مفضلة بالنسبة لك؟

لينه أبورحمه:

أكثر مقالة قد تكون المقالة التي نشرتها في مدونة التفاعل البشري الحاسوبي التي تتكلم عن أهم الدورات المجانية التي يمكن المشاركة فيها أو الانضمام إليها لزيادة المعرفة أو تحسين المعرفة في هذا المجال.

أنا وجدت هذه المقالة مفيدة للغاية وهذه من الأشياء التي يحتاجها المستخدم العربي بحيث يزيد من مهاراته يزيد من الخبرات وبالنسبة لهذه المقالة لم تنتهي بعد بل سيتم زيادتها بمجرد الحصول على بعض المواقع وسيتم تحديثها باستمرار.

د. رغد اللويحان:

تمام هل لديك خطط مستقبلية لتطوير مدونتك HCI ARABIA؟

 

لينه أبورحمه:

أكيد أنا أسعى الآن إلى وجود كتاب آخرين يشاركوني نفس المجهود، نفس الهدف. لي معارف كثيرة من

طلبة الدكتوراة وخريجين من بريطانيا عرب يشاركون نفس المجال. أيضا عن طريق تويتر وعن طريق المتابعين وجدت كثير من طلبة الدراسات العليا أو درجة البكالوريوس من السعوديين أيضا يحملون نفس الاهتمام. فهدفي حاليا الوصول إليهم دعوتهم للمشاركة في إثراء هذه المدونة لأنها أولا و آخرا هي للمستخدم العربي فمشاركة وإثراء المحتوى العربي في هذا العلم أنا ممكن أعتبره رسالة سامية وهدف لنا للغة العربية وللباحث العربي.

د. رغد اللويحان:

صحيح، دكتورة رغد قلتي بأول البودكاست إنه علم تفاعل الإنسان مع الحاسوب يعتبر علم حديث وبالمملكة العربية السعودية أيضا يعتبر حديث كمان، فبرأيك ومن خبرتك ايش الوضع الحالي لهذا المجال في المملكة العربية السعودية؟

لينه أبورحمه:

أنا أثناء مرحلة الدكتوراه ووجودي في بريطانيا ما كان عندي الإلمام الكبير بوجد الاهتمام بقد الاهتمام الكبير الذي يلقاه هذا العلم هنا في السعودية. بعد عودتي بدأت أبحث عن أنشطة شبيهة عن اهتمامات ووجود هذا العلم وتدريسه في الجامعات السعودية. فأول مصادفة لي كانت مع HCI lab الموجود بجامعة الملك سعود ومن ثم عرفت أكثر فأكثرعن الشركات، عن فرق البحث. بالنسبة لي أنا أعتبر الوضع جدا جدا ممتاز الاهتمام السعودي مقارنة بغيره من الأقطار العربية. أكيد مازال هناك خطوات جبارة لابد من عملها لكن بالنسبة لي أنا جدا متفائلة بالقدر من المجهود الذي يقدم في المملكة.

 

لينه أبورحمه:

طيب برأيك إيش الأشياء التي مازالت تعيق عملية تطور هذا المجال؟

ممكن ما نسميها معوقات كثر ما ممكن نسميها (challenges) تحديات. احنا عندنا ماشاء الله ثورة في تصميم البرمجبات وتصميم المواقع لكن لابد أن نعمل جنبا إلى جنب بجانب المطورين لتعريفهم بأهمية وجود اللي هم user experience experts والباحثين في هذا المجال حتى يتم تحقيق الهدف سواء التجاري أو المعرفي في استخدام هذه المواقع، أو استخدام هذه التطبيقات أواستخدام هذه التقنيات بصفة عامة .إذن هي فقط نحتاج تعريف سوق العمل بأهمية هذا العلم  وأهمية وجوده في أي قطاع يهتم بتطوير التقنيات. ممكن احنا أيضا نهتم بتعريف وتعليم طلبة الحاسب الآلي في مختلف مجالاته عن هذا التخصص ودفعهم إلى الإبحار فيه والتخصص فيه بشكل أفضل. يمكن نحتاج أيضا إلى فرق بحثيه أكثر من المتواجد وذلك لإثراء الأبحاث العربية المنشورة في هذا المجال.

د. رغد اللويحان:

إنت تكلمتي الآن عن الأشياء اللي تتمني الناس في هذا المجال إنهم يسوها على مستوى الأفراد وعلى مستوى الناحية الأكاديمية أو التعليمية. إذا حبينا نتكلم على مستوى الأعمال كشركات و قطاعات حكومية، ايش الأشياء اللي بتتمني إنهم يسووها عشان يزيدو الوعي بهذا المجال و يطبقوه في تطبيقاتهم، في مواقعهم حتى نصل إلى تجربة مستخدم سعيدة؟

لينه أبورحمه:

في البداية هو أهم شي عندما تبحث عن مطور للتطبيق أو الصفحة الرسمية أو صفحة الويب للشركة أو القطاع الحكومي، ابحث أيضا عن خبير في تجربة المستخدم وقابلية الاستخدام فهذا هو المطلوب. لايمكن لأحدهما أن يسير بدون الآخر. وجودهما الاثنين مطلب مهم حتى يتم الاستفادة القصوى من التقنية فهذا هو المطلوب ليس فقط البحث عن مطورين إنما أيضا عن خبراء في تجربة المستخدم.

د. رغد اللويحان:

دكتورة رغد في أي شركات أو منظمات أو مواقع تقوم بأبحاث في مجال تجربة المستخدم إنت بتابعيها وحابة تلفتي نظر المستمعين لها؟

لينه أبورحمه:

هي كثيرة لكن حاليا اممم يعني يصعب علي تذكرها. لكن هناك الكثير من المواقع اللي أدخلها من فترة لفترة أبحث فيها عن مواضيع ممكن ترجمتها لإثراء مدونة البحث العلمي أو مدونة التفاعل البشري الحاسوبي.

د. رغد اللويحان:

تمام طيب قبل ما نختم النقاش، هل لديك أي نصيحة أو كلمة حابة توجهيها للمستمعين اللي حابين يدخلو هذا المجال؟

لينه أبورحمه:

هذا المجال ممكن أعتبره مجال يجمع بين كثير تخصصات ما بين التصميم ما بين العلوم المعرفية الإنسانية ما بين التقنية والمهارات التقنية .فهذا العلم ممكن أعتبره أنا ممتع مليء بالألوان، مليء بالاختلافات. الواحد ممكن يلقي فيه أي جانب من هذه الجوانب، في التصميم، في تجربة المستخدم،في  البرمجة وغيرها. ممكن نصيحتي للموجودين في هذا العلم هي أن نتوقف عن إثبات إنه هذه التصاميم مهمة أو ضرورية استخدامها ولابد من تطبيقها والانتقال بتركيزنا أكثرعلى مخرجات هذه التقنيات (المخرجات الإيجابية) وتأثيرها الإيجابي على حياتنا. لعل هذه من الأشياء اللي أنا وصلت لها في رسالة الدكتوراه “لايمكن أنه نقوم بالقوة بإجبار المستخدم علي استخدام هذه التقنيات سواء بالتسويق سواء بتحسين أشكالها بقدر ما انه نحن ممكن باختبارها، بمحاولة تطويعها في حياتنا واهتماماتنا ستثبت جدارتها فبالتالي ستوفر علينا الكثير من التسويق وما خلافه.

د. رغد اللويحان:

يعطيك العافية دكتورة رغد و نشكر لك مشاركتك معنا اليوم في البودكاست

لينه أبورحمه:

الله يعافيك أنا أتشرف أكيد بالحديث معكم وتعريف المستمعين ببعض الإنجازات وبعض الاهتمامات على أمل إن شاء الله أن يكون هذا له أثر إيجابي على الجميع.

د. رغد اللويحان:

إن شاءالله شكرا لك

لينه أبورحمه:

Contact Us

نحن غير متواجدين الان.. اترك لنا رساله وسنرد عليك في اقرب وقت ممكن

Start typing and press Enter to search

myth19-content-isnt-needed-to-designuxmyths-20-cover-5