+966 53 455 6600hala@uxbert.comاول منشأة مختصة في مجال التجارة الالكترونية وقابلية الاستخدام وتجربة المستخدم في المملكه

خرافات تجربة المستخدم – خرافة #٧: الرسومات تعزز من وضوح عناصر الصفحة

الرئيسية / تجربة المستخدم / خرافات تجربة المستخدم – خرافة #٧: الرسومات تعزز من وضوح عناصر الصفحة

خرافات تجربة المستخدم – خرافة #٧: الرسومات تعزز من وضوح عناصر الصفحة

عن Zoltán Gócza

أحد المآزق الشائعة في تصميم المواقع الإلكترونية يتمثل في التأكيد على جزء مهم من محتوى أحد هذه الموقع عن طريق إنشاء عرض مبهرج ومكدس بالرسومات. ومع ذلك، غالبًا ما يؤدي هذا النهج إلى التأثير سلبًا على وضوح هذا الجزء من المحتوى.

عندما يشرع المستخدمون في البحث عن معلومة محددة على أحد المواقع الإلكترونية، فإنهم يبحثون عن النصوص والارتباطات التي يفترضون وجود هذه المعلومة بها. وكثيرًا ما يخلط المستخدمون خطأً بين عناصر الصفحة الملونة المرئية والإعلانات، مما يدفعهم إلى تجاهلها تماماً.

ومع ذلك، لا يعني هذا عدم القدرة على استخدام أي من عناصر التركيز؛ حيث إن استخدام التباين يؤدي إلى نتائج رائعة، كما أنه يعد ضروريًا عند الرغبة في إظهار المحتوى وإبرازه دون غيره، الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز فعالية تصميم الموقع الإلكتروني وزيادة كفاءته.

فيما يلي نعرض بعض الأبحاث والمقالات حول استخدام الرسومات وإساءة استخدامها:

 

    • يقول “جاكوب نيلسن”، الذي يشغل منصب مدير “مجموعة نيلسن نورمان” المتخصصة في إجراء الأبحاث على مستخدمي الإنترنت، في مدينة “فريمونت” بولاية كاليفورنيا: “إن المفاجأة الكبرى التي صادفناها هي أن إغفال اللافتات الدعائية يعد حقيقيًا، ولا يقتصر الأمر على اللافتات الدعائية وحدها، بل على كل ما يشبهها شكلاً؛ فعلى سبيل المثال، خصص أحد المواقع الصحية غير الربحية على صفحته مساحة مربعة الشكل، ليست إعلانًا، ولكنها تخبّر المستخدمين بالخطوات التي يجب عليهم القيام بها إذا ما ظنوا تعرضهم إلى نوبة قلبية. ولكن أظهرت إحدى الدراسات عدم التفات المستخدمين إلى هذه المساحة مربعة الشكل بسبب موقعها على الصفحة”- منقول عن
      مقالة بعنوان (يبحث المسوّقون على حلّ لمشكلة إغفال اللافتات الدعائية).

 

    • ظهرت الآثار السالبة لمشكلة إغفال اللافتات الدعائية أيضًا في الانتخابات التي أُجريت عام 2006 في الولايات المتحدة؛ حيث تجاهل 13٪ من عدد الناخبين جزءًا كاملاً بسبب موقعه على بطاقة الاقتراع. منقول عن مقالة بعنوان (إغفال اللافتات الدعائية في تصميم بطاقات الاقتراع).

 

 

 

    • يقول مؤلف الإعلانات الشهير، “هوارد لاك غوساج”، حول مسألة إغفال الإعلانات: “إن الشيء الثابت في هذه المسألة هو أنه لا يوجد مَن يقرأ الإعلانات الدعائية؛ فالناس تقرأ ما يثير اهتمامها، وهو ما قد يكون إعلانًا في بعض الأحيان”.

 

المصدر: UXMyths

ننصح بقراءة
Contact Us

نحن غير متواجدين الان.. اترك لنا رساله وسنرد عليك في اقرب وقت ممكن

Start typing and press Enter to search

accessibility2what-is-ux