+966 53 455 6600hala@uxbert.comاول منشأة مختصة في مجال التجارة الالكترونية وقابلية الاستخدام وتجربة المستخدم في المملكه

خرافات تجربة المستخدم – خرافة #١١: أنت بحاجة إلى إعادة تصميم لموقع الويب الخاص بك من حين لآخر

الرئيسية / تجربة المستخدم / خرافات تجربة المستخدم – خرافة #١١: أنت بحاجة إلى إعادة تصميم لموقع الويب الخاص بك من حين لآخر

خرافات تجربة المستخدم – خرافة #١١: أنت بحاجة إلى إعادة تصميم لموقع الويب الخاص بك من حين لآخر

myth11-website-redesign

عن Zoltán Gócza

يعتقد الكثيرون أن عملية إعادة تصميم موقع الويب يعني تجديد الشكل الذي يبدو عليه، آملين بذلك إلى زيادة عمليات التحويل وجذب عملاء جُدد. ولكن في واقع الأمر، غالبًا ما تفضي هذه المخططات إلى نتائج عكسية؛ حيث أظهرت تعليقات المستخدمين وردود أفعالهم بشأن العديد من التصميمات الجديدة عدم رغبة المستخدمين في التغيير، حتى لو كان التصميم الجديد أفضل بوضوح من التصميم الأصلي.

ولكي تؤدي عملية إعادة التصميم (أو إعادة الترتيب أو المحاذاة) إلى الأثر الذي ترمي إليه، لا بد وأن تنبع من فهم التأثيرات المفيدة وغير المفيدة على الموقع الحالي، وكيف أن احتياجات المستخدمين قد تغيرت منذ عملية إعادة التصميم الأخيرة. ويظهر في معظم الحالات أنه يكفي إجراء تغييرات طفيفة على واجهة المستخدم. وثمّة مواقع مثل Google وYahoo وAmazon ومجموعة مواقع أخرى تنتهج هذه الاستراتيجية محققة بذلك نجاحات كبيرة؛ فالمستخدم لا يكاد يلحظ أي تغييرات كبيرة على هذه المواقع رغم استمرار إتقان تصميمها.

لماذا يجب أن نتجنب عمليات إعادة التصميم الجوهرية:

  • يجب على المصممين توخي الحذر عند إعادة تصميم المواقع، ويوضح “كاميرون مول” السبب وراء ذلك أنه يتعين على هؤلاء المصممين وضع الأسباب التجارية وتكلفة التبديل للمستخدمين بعين الاعتبار في المقام الأول، بالإضافة إلى تحديد ما إذا كان إضفاء تغيرات طفيفة سيفي بالغرض أم لا. ويمكن الاطلاع على مقالة رائعة حول مبررات اللجوء إلى إعادة تصميم المواقع بعنوان “المصمم البارع يعيد التصميم، والمصمم المحترف يعيد الترتيب“.
  • يقول “جاكوب نيلسن” إنه من الطبيعي تمامًا أن يلاقي التصميم الجديد ترحيبًا لدى أصحاب المصلحة، لا سيما بعد أن أصبحت واجهة المستخدم الأصلية قديمة في أعينهم. بيد أنه من ناحية أخرى، يفضل المستخدمون التصميمات المألوفة لديهم؛ حيث يسهل عليهم من خلالها تحديد مكان كل شيء، وإنجاز كل المهام التي يرغبون فيها، ثم المغادرة بعد ذلك. منقول عن مقالة بعنوان “التصميمات الجديدة في مقابل التصميمات المألوفة: ما مدى عدم تقبل عمليات إعادة التصميم“.
  • عندما أعاد موقع Facebook تصميم صفحته الرئيسية في عام 2010، لاقى ذلك استنكار المستخدمين، تمامًا مثلما لم يتقبلوا “موجز الأخبار” الذي قُدم في عام 2006، رغم أنه يشكّل الآن الأساس المتين للخدمة.
  • لقد كانت عملية إعادة تصميم واجهة القائمة في برنامج Word 2007 (الواجهة الشريطية) أفضل بوضوح إذا ما قورنت بقائمة برنامج Word الكلاسيكية قبيل 20 عامًا. بيد أنه لا يزال يعمد الكثيرون إلى إرسال شكاوى إلى شركة “مايكروسوفت” بشأن ذلك، ومهاجمتها وانتقادها على المدونات.
  • يحذر “بول سكريفينز” قائلاً “لا تُقدم على إعادة التصميم لمجرد إجراء أمر جديد، بل لأن بخلدك إجابة أفضل على السؤال”، وذلك نقلاً عن مقالته بعنوان “ما المقصود بالتصميم“.
  • يعرب “جاريد سبول” بقوله إنه يجب الابتعاد عن عمليات التصميم التي تتم دفعة واحدة نظرًا لكلفتها الباهظة ونسبة المخاطرة المرتفعة بها. ولكنه، كبديل آخر، ينصح باتباع نهج تدريجي يتسم بالمرونة تجاه التغيرات التجارية. منقول عن مقالة بعنوان “الابتعاد عن عمليات إعادة تصميم (بودكاست)
  • يلخص “لويس روزنفيلد” الأمر بكل وضوح في مقالته التي تحمل عنوان “توقف عن إعادة تصميم موقعك، واشرع في ترتيبه بدلاً من ذلك

المصدر: UXMyths

ننصح بقراءة
Contact Us

نحن غير متواجدين الان.. اترك لنا رساله وسنرد عليك في اقرب وقت ممكن

Start typing and press Enter to search

myth10-little-details-mattermyth12-options-features-satisfaction